الخطيب وحوار ثرى جدا بالمصرى اليوم

اذهب الى الأسفل

الخطيب وحوار ثرى جدا بالمصرى اليوم

مُساهمة من طرف احمد محمد ابراهيم محمد في الإثنين مارس 31, 2008 12:38 pm

أكد محمود الخطيب، نائب رئيس النادي الأهلي، أنه لا يخطط لخوض المعركة الانتخابية المقبلة علي مقعد الرئاسة،

وأنه سيساند حسن حمدي كما فعل من قبل مع صالح سليم، وأوضح في الجزء الأول من حديثه لـ«المصري اليوم» أمس، أنه حصل علي إجازة من عمله في مؤسسة «الأهرام»، من أجل تنظيم أموره الصحية والعملية، وأشار إلي أن البرتغالي جوزيه سيجدد عقده مع النادي خلال الشهر المقبل،

وأكد أن عصام الحضري أساء للنادي والجماهير، وأن العقوبة مناسبة للفترة الحالية، وشدد علي ضرورة استمرار منصبي نائب الرئيس وأمين الصندوق في اللائحة الجديدة التي يعتزم المجلس القومي للرياضة إصدارها الشهر المقبل، خصوصاً في الأندية صاحبة الميزانيات الكبيرة والفكر الاستثماري.

وفي الجزء الثاني من الحوار، تحدث الخطيب عن مشاكل الاحتراف وطالب بتطويره، وشدد علي ضرورة زيادة عدد اللاعبين المحترفين في الخارج.

في البداية، سألناه:

* لماذا لم يتم التجديد لعماد متعب حتي الآن.. وهل فلافيو طلب الرحيل بالفعل؟

- متعب عقده ينتهي بنهاية الموسم المقبل، ومازال هناك وقت لحسم هذا الأمر، والحقيقة أن اللاعب سبق أن طلب فرصة للسفر إلي تركيا حتي يتمكن نادي ساترن الروسي الذي كان يعسكر هناك من مشاهدته علي الطبيعة تمهيداً للتعاقد معه، خاصة أن النادي تلقي عرضاً بالفعل، وتم مناقشة الأمر بين لجنة الكرة والجهاز الفني، ووافقنا لمتعب علي السفر لمدة ٢٤ ساعة بناء علي رغبته، ولكنه عاد ورفض العرض لأسباب متعلقة به،

وعموماً متعب من أبناء النادي المتميزين، وفي اعتقادي لا توجد مشكلة بشأن استمراره مع الفريق، ولو حصلت لجنة الكرة علي عرض جاد لأي لاعب لن نعارض.

* وفلافيو؟

- مع الاحترام الكامل لكل اللاعبين، الأهلي لا يقف علي لاعب مهما كانت نجوميته، وكل العظام علي مدار كل الأجيال بطلوا كورة، ومازال الأهلي كبيراً، والخلاصة أن فلافيو لم يطلب الرحيل ولم نتلق في لجنة الكرة ما يفيد ذلك، لأن عقده مستمر معنا حتي نهاية الموسم المقبل، كما لم يصل النادي أي عروض احتراف بشأنه،

وكما قلت مسألة تجديد عقد لاعب أو رحيل آخر تحكمها مصلحة الفريق وبعد دراسة جميع الأمور بعناية بين لجنة الكرة والجهاز الفني، لكن يجب الإشارة إلي أن فلافيو مهاجم متميز من الناحية الفنية والسلوكية، ونحن نضع في اعتبارنا كل الاحتمالات واللجنة لديها كل البدائل.

* مارأيك في طلبي ناديي السيلية القطري والوحدة السعودي تمديد إعارة وائل جمعة وحسن مصطفي؟

- هذا ليس قراري، وإنما قرار لجنة الكرة، الذي تحكمه معطيات معينة في مقدمتها مصلحة الفريق وتوفير بديل علي نفس المستوي ورؤية الجهاز الفني، وهي الأساس في الموضوع، لكن المؤكد أن الأهلي لم يقف أمام مستقبل أي لاعب ومثلما حدث مع جمعة وحسن مصطفي ومن قبلهما محمد شوقي قد يحدث مع آخرين بشرط أن نراعي مصلحة النادي أولاً.

* بمناسبة اللاعبين والصفقات.. لماذا يسعي الأهلي دائماً لضم لاعبي الإسماعيلي، وآخرهم المحاولات الجارية مع مصطفي كريم والغيني جونسون؟

- هذه أزمات مصطنعة بدون مبرر، وليس للأهلي دخل بها، وما تردد عن مصطفي كريم وجونسون غير حقيقي، ولم يطرح هذا الأمر داخل لجنة الكرة، كما أن عدلي القيعي مدير التسويق نفي أن يكون قد تحدث مع أي من اللاعبين، مع العلم أن عدلي لا يتحرك إلا بعلم اللجنة،

وللعلم النادي الأهلي لم يضم أي لاعب من الإسماعيلي مباشرة سوي محمد عبدالله ومن خلال القنوات الشرعية، ونفس الأمر بالنسبة للإسماعيلي قام بضم العديد من لاعبي الأهلي بعد انتقالهم لأندية أخري مثل محمد جودة ومحمد فضل وأحمد سمير فرج وهاني سعيد،

ومن وجهة نظري الشخصية لا توجد مشكلة بأن يضم كل فريق لاعبين من الفريق الآخر طالما يتم ذلك من خلال القنوات الشرعية، لاسيما أننا نطبق الاحتراف، عموماً أرجو من الإعلام أن يساهم في تهدئة مثل هذه الأجواء لمصلحة الرياضة بشكل عام وحفاظاً علي العلاقات بين الأندية.

* وماذا عن العلاقة مع الإسماعيلي الآن؟

- العلاقة من جانبنا طيبة للغاية، ولا توجد أي مشاكل، وأتمني أن يكون هناك تعاون وتنسيق لمصلحة الرياضة المصرية بين كل الأندية.

* لماذا تبالغ الأندية المصرية عند طلب لاعبيها للاحتراف الخارجي؟

- يجب أن نفكر في هذا الموضوع بجدية أكثر بدلاً من الكلام، ونطرح السلبيات والإيجابيات علي مائدة النقاش دون المساس بحقوق الأندية، والمشكلة من وجهة نظري ليست في المبالغة، وإنما في عدم وجود أسس لتنظيم عملية الأهداف.

* إذن لو كنت المسؤول.. ماذا تفعل تجاه هذه القضية؟

- في عام ١٩٩٦ عندما كنت مديراً للمنتخب تحركت في هذا الموضوع بجدية، وتقدمت باقتراح للمسؤولين عن الرياضة المصرية في ذلك الوقت لتسهيل عملية احتراف اللاعبين في الخارج وزيادة أعدادهم، وللأسف الاقتراح لم ينفذ حتي الآن، والفكرة التي تقدمت بها قامت علي فتح باب الاحتراف الخارجي للاعبين في سن ١٥، ١٦، ١٧ سنة،

واقترحت تخصيص ميزانية بقيمة ٥ ملايين جنيه من الدولة، وفي حالة تلقي لاعب معين عرضا للاحتراف ورفض ناديه لضعف المقابل المالي كما يحدث الآن، نقوم بتعويض النادي بالفارق بين المبلغ المعروض والذي يطلبه النادي، حتي نسهل عملية احتراف اللاعبين في أوروبا، ولو نفذنا هذه الفكرة منذ ذلك الوقت عندما كانت أسعار الناشئين في هذه السن تتراوح ما بين ٥٠ و٦٠ ألف دولار لأصبح لدينا الآن عشرات اللاعبين المتميزين في أوروبا.

ووجدت أيضاً أن مشكلة التجنيد تعترض تنفيذ الفكرة، ولإيجاد حل توجهت للمشير محمد حسين طنطاوي وقابلته في مكتبه، وكعادته كان تجاوبه أكثر من رائع واقتنع بالفكرة، وقال «أنا معاكم»، وقدمت هذا الاقتراح المكتوب للمسؤولين عن الرياضة في مصر، وللأسف لم يحدث شيء ومن الممكن أن تكون فكرتي التي تقدمت بها خطأ، أو تحتاج إلي تطوير وتعديل، لكن المهم أن يتحرك أحد في هذا الاتجاه الذي يخدم المصلحة العامة.

* ثبت مؤخرا أن الكثيرين في مصر يجهلون لوائح الاحتراف المعمول بها دوليا.. فما رأيك؟

- هذا أمر مؤسف.. والمسألة ليست صعبة وتحتاج فقط للتحرك.. فلماذا لا نستدعي أحد الخبراء في لوائح الاتحاد الدولي إلي مصر لإلقاء محاضرات تفصيلية لهذه اللوائح علي الإداريين والمختصين في مصر لمدة أسبوع مثلاً، ونقوم باختيار المؤهلين لحضور هذه المحاضرات، وكل هذه الأمور لا تتكلف أكثر من مائة ألف دولار.. يجب أن نسعي لعلاج أوجه القصور بالفعل بدلاً من الكلام.

* بصراحة هل أنت قلق علي الأهلي في الفترة المقبلة خاصة في دوري أبطال أفريقيا؟

- طالما إننا نعمل فلابد أن يكون هناك قلق ولكن بشرط أن يكون القلق صحي، ويدفع لبذل أقصي الجهد وخلق الدوافع للفوز، ويبقي التوفيق من عند الله سبحانه وتعالي، وأنا لدي ثقة كبيرة في قدرة لاعبي الأهلي علي إسعاد جماهيرهم.

* هل تتوقع أن يستمر احتكار الأهلي للبطولات المحلية خلال السنوات المقبلة؟

- الكرة ليس فيها توقعات، ولا يوجد فريق يفوز باستمرار، ولكن نتمني أن نستمر في فعل كل ما هو صحيح ويخدم مصلحة الأهلي ويدعم مسيرة الانتصارات.

* وهل الفريق قادر علي استعادة اللقب الأفريقي؟

- قادرون علي استعادة اللقب الأفريقي، وأعتقد أن كل الأمور تسير في هذا الاتجاه، ونحن لدينا رغبة كبيرة في إسعاد جماهيرنا، لكن كما قلت ما يهمني أن نفعل ما علينا.

* الأهلي البطل الأوحد في مصر علي مدار السنوات الأربع الماضية.. هل هذا لمصلحة الكرة المصرية؟

- أولاً الأهلي بحكم جماهيريته الكبيرة وإدارته للأمور بشكل أفضل ووجود نظام مؤسسي في النادي أصبح الأبرز بين كل الأندية، لكن للأمانة الأندية الأخري خاصة الجماهيرية تعاني من عدم وجود موارد مالية للإنفاق ومواجهة متطلبات زمن الاحتراف،

وهذه مشكلة غاية في الصعوبة لكن الأندية ليست مسؤولة عن المشكلة، بل إنها مشكلة القائمين علي أمور الرياضة في مصر، ولابد من إيجاد حل، لأن الرياضة أصبحت «صناعة»، وحتي تكون الصناعة جيدة، لابد من تكلفة مناسبة.. والمهم كيف يحصل كل ناد علي حقوقه كاملة، كما يجب تمييز الأندية التي تمد المنتخبات باللاعبين، بحيث يكون الدعم لها أكبر من غيرها.

* كيف.......؟

- أضرب لك مثلاً بنظام الاحتراف المطبق في مصر منذ ١٨ عاماً وهل تم تطوير هذا النظام علي مدار السنوات الماضية؟! وهل حددنا أهدافه؟! وهل سعينا لزيادة عدد اللاعبين المحترفين في الخارج؟! كل هذه أمور تحتاج إلي وقفة لوضع النقاط فوق الحروف، حتي نستثمر الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني بالفوز ببطولة الأمم الأفريقية عامي ٢٠٠٦ و٢٠٠٨.

* وهل توقعت فوز مصر ببطولة الأمم الأفريقية في غانا؟

- أنا اختلفت مع الكثيرين حول هذا الأمر قبل انطلاق البطولة الأفريقية بأيام وقلت هذا الكلام بأحد البرامج التليفزيونية، وأكدت أن المنتخب الوطني قادر علي الفوز ببطولة الأمم في غانا، وأن الفريق حالياً يضم نخبة من العناصر المتميزة فنياً وسلوكياً،

رغم أن الكثيرين في ذلك الوقت كانوا متشائمين، وتوقعوا خروج المنتخب من الدور الأول، أو دور الثمانية، لكنني راهنت علي الأداء الجماعي لمنتخب مصر باعتباره الأفضل بين كل الفرق التي شاركت في البطولة باستثناء كوت ديفوار المدجج بالنجوم إلي جانب غانا بحكم أنها تلعب علي ملعبها وأمام جماهيرها،

ولكن سير مباراتنا مع كوت ديفوار في الدور قبل النهائي أجبر الأفيال علي الظهور بهذا المستوي، خصوصاً أن منتخبنا تقدم بهدف ثم أضاف الثاني والثالث بعد التعاون وبالتالي أصبحت المهمة صعبة عليهم، وأكدنا تفوقنا في النهاية.

* كيف يكون الاستثمار الأفضل لإنجاز بطولة الأمم الأفريقية؟

- كل القائمين علي الرياضة مسؤولين عن الدراسة والتطوير وإيجاد النظام الأمثل للتنفيذ حتي تكون هناك نتائج بالشكل المأمول للكرة المصرية في وقت قصير، ولكن الأهم أن نعمل جميعاً بحب وإخلاص، ويكون هدفنا المصلحة العامة.

* هل تعتقد أن الطفرة التي تشهدها الكرة المصرية حالياً سوف يتبعها طفرات أخري؟

- بالتأكيد يجب أن يتبعها طفرات أخري، لأننا لدينا قدرات، ولكن المهم ألا ننسي سلبياتنا وسط التعبير عن أفراحنا، ولابد أن نخلق دوافع جديدة لدينا باستمرار لإحراز الفوز وتحقيق الإنجازات.
avatar
احمد محمد ابراهيم محمد
اهلاوى دائم
اهلاوى دائم

عدد الرسائل : 620
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى